الاحتفال بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف في المعهد التقني الحويجة

الاحتفال بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف في المعهد التقني الحويجة
02 December
بمناسبة حلول عيد مولد سيد الكون وهادي الهداة المعلم الاول والاسوة الحسنة رسولنا الاكرم محمد صلى الله عليه وسلم يحتفل المسلمون اليوم في كل ارجاء العالم، وكان من بين الفعاليات التي قام بها قسم تقنيات ادارة المكتب بهذه المناسبة الاحتفال و تبادل التهاني والصلاة على سيد البشرية وتذكر جوانب من فضائل الرسوال الاكرم صلى الله عليه وسلم، أفتتح الحفل بكلمة القاها د. بصير خلف خزعل رئيس قسم تقنيات ادارة المكتب جاء فيها "أيها الإخوة الكرام ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين ، وعلى صحابته الغر الميامين ، وأمناء دعوته ، وقادة ألويته ، وارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين .يا رب أنت غنى كل فقير، وعزة كل ذليل ، وقوة كل ضعيف ، ومفزع كل ملهوف فحاشى يا رب أن نفتقر في غناك ، وأن نضل في هداك ، وأن نذل في عزك ، وأن نضام في سلطانك ، فما من مخلوق يعتصم بك من دون خلقك فيكيده أهل السماوات والأرض إلا جعلت له من بين ذلك مخرجا ، وما من مخلوق يعتصم بمخلوق دونك إلا جعلت الأرض هوياً تحت قدميه وقطعت أسباب السماء بين يديه.
يا ربي أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم ، إلى أنوار المعرفة والعلم ، ومن وحول الشهوات ، إلى جنات القربات .
وأنت يا سيدي يا رسول الله، يا صاحب الذكرى، يا من جئت الحياة فأعطيت ولم تأخذ، يا من قدست الوجود كله، ورعيت قضية الإنسان، يا من زكيت سيادة العقل، ونهنهت غريزة القطيع، يا من هيأك تفوقك لتكون فوق الجميع، فعشت واحداً بين الجميع، يا من أعطيت القدوة، وضربت المثل، وعبدت الطريق، يا من كانت الرحمة مهجتك، والعدل شريعتك، والحب فطرتك، والسمو حرفتك، صلى الله تعالى عليك وسلم تسليما".